2018-06-07 0 تعليقات

٦ يونيو ٢٠١٨، أوتاوا

تمت دعوة مؤسسة البشرية من أجل السلام للاحتفال بكل المؤيدين والمجموعات الشريكة المحلية في "تكريم قوام الحياة" الذي نظمه بنك الدم الكندي لقبول الشكر لجميع الأعمال والجهود التي قامت بها المؤسسة في تنظيم جمع التبرعات الرائع "سوريا من أجل السلام" حيث كان بنك الدم أحد المستفيدين وأيضا لتنظيم الفعالية السنوية للمرة الأولى » يوم التبرع السوري الكندي « في ١٤ أبريل.

وفي الرسالة التي بعث بها بنك الدم الكندي إلى مؤسسة البشرية من أجل السلام،  قال » نحن ممتنون جداً للجهد والنتائج التي حققتها كلتا الفعاليتين ، ويشرفنا أن أتيحت لنا فرصة العمل مع مؤسسة البشرية من أجل السلام في كلا المبادرتين". ويكرم حفل الاحتفال هذا المتطوعين والشركاء والرعاة من جميع أنحاء البلاد الذين يوفرون شريان الحياة لمئات الآلاف من الكنديين الذين يحتاجون إلى الدم أو الخلايا الجذعية أو الأعضاء والأنسجة.
 
 
بالنيابة عن المؤسسة، أستلم نائب المؤسسة الدكتور عبدالله حسن البدارنة، والمؤسس والرئيس الدكتور جمال الشريف شهادة التقدير من Becky و Judy Littau ، اللتين فقدتا زوجا وابنا، بطريقة مفزعة ولكن ملهمة لهم في نفس الوقت.

تود المؤسسة أن تتقدم بالشكر إلى المهندس الذي يقف وراء "يوم التبرع السوري الكندي" الذي نظمته المؤسسة والذي عمل بجد لتحقيق هذا الحلم ، نائب رئيس شؤون الشباب السيد نور السخنيه

#OurLifeBlood