November 22, 2018 0 comments

 نقلا عن  التلفزيون العربي الكندي:

(رانيا رياض/تورونتو)

( لا داعي ان أخبركم من أي بلدٍ أنا فثوبي المطرز يُطرز اسم بلادي )

هكذا بدأت كلمتها الناشطة الاجتماعية خولة طه, فلسطينية أردنية عربية, كندية الهوية الحاصلة على العديد من الجوائز والتكريم في مجال التطوع أبرزها سفيرة السلام للحزب الديمقراطي  للعدالة والرخاء ، المستشار الخاص للسلام لمؤسسة

Human for peace ( احدى المنظمات الغير الحكومية التابعة للأمم المتحدة ). والفائزة

.بلقب المرأة الرائعة عام 2016 بفضل نشاطها الاجتماعي ..

والتي تم استضافتها كمتحدثة عن أهمية العمل التطوعي في كندا ضمن فعالية اقامتها الجمعية النسائية بالاشتراك مع هيئة الاغاثة الاسلامية في اليوم التاسع عشر من شهر نوفمبر والذي أقيم في مطعم البتراء بمدينة ميسساجا .

الجدير بالذكر أن هذه الجمعية أنشئت عام 2007 والمكونة من اثني عشرة عضوة تترأسها الدكتورة نجاة بسيسو والتي تهدف الى الاهتمام بقضايا العرب القادمين حديثا إلى كندا بشكل عام وقضايا فلسطين بشكل خاص ومن أهم نشاطاتها ..

اجتماعات للتعارف والتثقيف بكل مايتعلق بكندا ، التأكيد على أهمية الحفاظ على الترابط العربي في الغربة ، الاهتمام بقضايا الفلسطين في الخارج وتقديم كافة الوسائل للمساعدة والاعانة وتسهيل الخدمات لذلك تعريف الجيل الجديد في الغربة بالقضية الفلسطينية والحفاظ على المخزون التراثي لديهم ، لقاء عائلي كل نهاية شهر لعيش أجواء المجتمع الفلسطيني والكثير الكثير من الأنشطة التي تحافظ على الهوية العربية بشكل عام .

كان الاجتماع تحت ظل العطاء والمحبة من القلب بمزيج من الصدق والانسانية بكافة وجوهها .

 

 

https://catvmedia.ca/archives/16608?fbclid=IwAR2YuJO4mmzIIRBPTlFq0mY1WUlwqH4haf9ivHtIVJD6kQ9O_qaERZ5FLa8